تحديد 28 فبراير موعداً للاحتفال بتتويج مدينة أبها بلقب عاصمة السياحة العربية 2017 - صحيفة جازان نيوز الإلكترونية
جازان نيوز : حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام الجمعة 22 ربيع الثاني 1438 / 20 يناير 2017




الأخبار أخبار محلية › تحديد 28 فبراير موعداً للاحتفال بتتويج مدينة أبها بلقب عاصمة السياحة العربية 2017
تحديد 28 فبراير موعداً للاحتفال بتتويج مدينة أبها بلقب عاصمة السياحة العربية 2017

جازان نيوز - عطية البكري :

أعلنت اللجنة المنظمة للاحتفال بتتويج مدينة أبها بلقب "عاصمة السياحة العربية 2017"، يوم الثلاثاء الأول من جمادى ثاني 1438هـ، موعداً لإقامة حفل افتتاح الفعاليات، بمشاركة عدد من أصحاب السمو الأمراء والمعالي الوزراء، والمدعوين من داخل المملكة وخارجها.

وأوضح مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة عسير نائب رئيس اللجنة التنفيذية للمناسبة المهندس محمد بن عبدالله العمرة, أنه تم الوقوف على المكان المخصص لإقامة حفل الافتتاح، الذي سيكون على بحيرة السد وسط مدينة أبها، والإطلاع على جميع الاستعدادات الأمنية والتجهيزات الفنية، بمشاركة عدد من اللجان المشكلة من الجهات ذات العلاقة، مثل أمانة المنطقة وإدارة الدفاع المدني وهيئة السياحة، حيث تم الاتفاق على مكان إقامة مسرح الحفل، والمنصة الرئيسية، والمدرجات الخاصة بالضيوف والجمهور، لافتاً إلى أن الاجتماعات متوالية مع الشركة المنظمة للحفل لإخراجه بالشكل اللائق.

وأكد العمرة أن مدينة أبها تملك تاريخاً حافلاً بالمقومات السياحية, التي تمتد لأكثر من 4 عقود، مبيناً أن اللجان المنظمة تعمل باستمرار لتحقيق التطلعات والاحتفاء بمدينة "أبها" وما تحمله من مقومات سياحية وما تشهده من نهضة تنموية في العهد الزاهر، مشيراً إلى أن الاحتفاء بتتويج مدينة أبها بهذا اللقب هو تتويجاً لمدن المملكة كافة أمام 21 دولة عربية.
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 249 | أضيف في : منذ أسبوع 05:14 PM | [أضف تعليق] إرسال لصديق | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF

تعليقات الفيس بوك




مشاركة

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

الحجم

مواقع النشر
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في Google

جديد المقالات


المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (جازان نيوز ) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها